السلامة الصناعية


  • الأهداف العامة للسلامة و الصحة المهنية

    حماية الإنسان من الإصابات الناجمة عن مخاطر بيئة العمل وذلك بمنع تعرضهم للحوادث والإصابات.

    الحفاظ على مقومات العنصر المادي المتمثل في المنشآت وما تحتويه من أجهزة ومعدات من التلف والدمار.

    توفير وتنفيذ كافة اشتراطات السلامة والصحة المهنية التي تكفل توفير بيئة آمنة تحقق الوقاية من الأخطار للعنصر البشري والمادي.

    تثبيت الأمان في قلوب العاملين أثناء قيامهم بالعمل.

    تتمثل أهمية السلامة والصحة المهنية في التالي:

    تقليل تكاليف العمل: إن الإدارة السليمة لبيئة العمل تجنب المنظومة الكثير مـن المـشاكل المتمثلة بالحوادث والأمراض المهنية، هذه الحوادث التي تكلف المنظومة الكثير من التكـاليف المادية والمعنوية المتضمنة التعويضات المدفوعة للعاملين أو لعوائلهم مـن بعـدهم، وكـذلك تعطل العمل.

    توفير بيئة عمل صحية وقليلة المخاطر: إن الإدارة مسئولة عن توفير المكـان المناسـب والخالي من المخاطر المؤدية إلى الإضرار بالعاملين أثناء عملهم، إن هذه المسؤولية أصبحت متزايدة في ظل التطور التكنولوجي وبصورة خاصة في المنظومات الصناعية ومن ثـم فـإن الإدارة تعمل على التقليل من الآثار النفسية الناجمة عن الحوادث والأمراض الصناعية، إذ أن الحوادث لا يقتصر تأثيرها على الجوانب المادية في العمل، وإنما تمتد آثارها إلـى مـشاعر العاملين داخل المنظومة وكذلك الزبائن المتعاملين معها.

    توفير نظام العمل المناسب: من خلال توفير الأجهـزة والمعـدات الواقيـة واسـتخدام السجلات النظامية حول أية إصابة أو حوادث وأمراض.

    تدعيم العلاقة الإنسانية بين الإدارة والعاملين: حيث تخلق الإدارة الجيدة للسلامة المهنية والصحية السمعة الجيدة للمنظومة تجاه المنافسين، هذه السمعة ينتج عنهـا اسـتقطاب الأفـراد الكفوئين والاحتفاظ بأفضل الكفاءات.
145 views