مقال عن السلامة الصناعية في ظل كورونا

  • لا شك ان لفايروس كورنا المستجد تأثير اقتصادي واجتماعي كبير على القطاعات الصناعية والخدماتية المختلفة، ومن المتوقع أن يتأثر القطاع الصناعي خاصة خلال هذه الجائحة بثلاثة عوامل رئيسية. العامل الأول وهو توقف الإنتاج، حيث ضرب الفيروس مركز الإنتاج الصناعي العالمي في شرق آسيا وكذلك الولايات المتحدة وألمانيا. أمّا العامل الثاني فيتمثل في تعطل سلاسل التوريد العالمية، حيث أنّ توقف الإنتاج في الدولة الموردة يؤثر بشكل أساسي ومباشر على الصناعات المعتمدة على هذه المدخلات في الدول الأخرى. في حين يتمثل العامل الثالث في تراجع حجم الطلب العالمي وكذلك التجارة العالمية.

    و من أبرز أهداف السلامة والصحة المهنية المحافظة على عناصر الانتاج الثلاث وهي المعدات، المواد الخام والعنصر البشري الذي يعتبر اهم عنصر في هذه المعادلة. وعليه وفي حين رغبة الادارات الصناعية الخروج من الاغلاق والتعايش مع كورونا والعودة الى ما كان عليه الوضع قبل حدوث هذه الجائحة، فانه يجب تطبيق خطة طوارئ تتماشى مع هذا الخطر البيولوجي الذي يعد أحد المخاطر المهنية الحساسة في مكان العمل.

    ولتطبيق خطة طوارئ فعالة للوقاية من هذه الجائحة، لا بد من العمل على تطبيق ثلاثة محاور وهي التوعية، الوقاية والفحص الطبي وكما يلي:

    عملية التوعية: وذلك من خلال التدريب وتوزيع النشرات التوعوية وتثبيت اللوحات الارشادية.
    بداية يجب تدريب جميع العاملين، الموظفين، السائقين، وكل من له صلة مباشرة بالشركة من خلال تعريفهم بهذا بالفيروس واعراض الاصابة به وطرق الوقاية منه من خلال عقد ندوات داخل المنشأة
    توزيع نشرات توعوية وتثبيت لوحات ارشادية في مرافق المنشاة للتذكير الدائم بهذا الفايروس وضرورة تطبيق اشتراطات السلامة التي يتم تعميمها من خلال مسؤولي السلامة والصحة المهنية.
    تثبيت لوحات ارشادية توضح طريقة غسل اليدان بشكل صحيح.
    وعلى مسؤول السلامة والصحة المهنية تعميم واتباع القواعد التالية والتي توصي بها منظمة الصحة العالمية وهي:

    غسل اليدان بانتظام باستخدام الماء والصابون او المعقمات الكحولية لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
    الحرص على ممارسات النظافة التنفسية (تغطية الفم والأنف بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس).
    تجنب الاقتراب كثيرا من الناس والاحتفاظ بمسافة 1-2 متر على الأقل.
    تجنب لمس (العينين، الأنف والفم) بعد لمس اي سطح.
    الوقاية: والتي تعتمد على التعقيم والتنظيف اليومي، ولتحقيق ذلك يجب اتباع خطة للنظافة تتضمن:
    تنظيف وتعقيم اماكن تجمع العمال في اماكن مثل الاستراحات والمكاتب مرتين يومياً على الاقل وتعقيم صالات الانتاج مرة واحدة يومياً على الأقل.
    المحافظة على نظافة دورات المياه بصفة دورية وتنظيفها يوميا ًباستخدام محاليل التعقيم المناسبة حسب تعليمات وزارة الصحة والجهات المختصة، بالإضافة الى توفير الصابون وورق تنشيف لليدين بشكل دائم.
    توفير المناديل الورقية في أماكن العمل لاستخدامها من قبل الذين يصابون بسيلان الأنف أو السعال في مكان العمل والتخلص من المناديل المستخدمة فوراً.
    تعقيم مقابض الأبواب، صنابير المياه وأسطح العمل بشكل يومي من قبل شخص مختص ومدرب باستخدام محاليل التعقيم المناسبة حسب تعليمات وزارة الصحة والجهات المختصة.
    تركيب عبوات المواد المعقمة الكحولية على مداخل صالات الانتاج واماكن استراحات العمال وجميع المكاتب واقسام المنشأة مع ضرورة تذكير جميع الموظفين والعاملين بتنظيف الايدي باستخدام هذه المعقمات قبل الدخول الى صالة الانتاج، قبل وبعد الاستراحة، بعد استخدام دورات المياه وقبل مغادرة المنشأة.
120 views