سلامة الاطفال


  • سلامة الاطفال
    الوقاية من السقوط

    - ضعي الطفل في سرير ذي جوانب مرتفعة.
    - إمسحي أي سائل يقع على الأرض بسرعة تجنباً للإنزلاق.
    - أقيمي بوابة آمنة في أعلى الدرج وأسفله.
    - تأكدي من وجود طفلك الى جانبك (في حال كان مستيقظاً) خلال القيام بأعمال المنزل، وتفقّديه بإستمرار في حال نومه.
    - لا تضعي الكراسي أو الطاولات الصغيرة بجانب الدرابزين أو النوافذ.
    - لا تتركي طفلك في حوض الإستحمام من دون مراقبة ولو للحظة واحدة.



    الوقاية من الحروق

    - ضعي دوماً مقابض المقلاة بعيداً عن مقدمة الغاز.
    - ضعي المكواة بعيداً عن متناول الأطفال.
    - لا تسمحي لطفلك باللعب بالكبريت أو بالألعاب النارية أو بالسيجارة أو بالقداحة.
    - لا تدعي ابريق الشاي الساخن أو ما شابه على حافة الطاولة خلال وجبة الطعام.
    - تجنّبي تدلّي الشرشف من على حافة الطاولة، لمنع طفلك من شده ووقوع أواني الطعام عليه.
    - أثناء الإستحمام لا تفتحي الماء الساخن قبل الماء البارد فكثيراً ما يتسبّب هذا الأمر بحروق للأطفال، وحاولي تحسس الماء بكوع
    اليد.
    - لا تستعملي الكبريت والشمع بالقرب من المولد الكهربائي أو مواد كيماوية.
    - أبعدي طفلك وسريره عن المدفأة في البيت.
    - لا تعرّضي طفلك لمدة طويلة لأشعة الشمس.



    الوقاية من الاختناق

    - قدمي لطفلك طعاماً مهروساً أو مطحوناً حتى بلوغه عامه الأول.
    - يجب أن ينام الطفل دون الشهر السادس على ظهره أو على جنبه لتجنب اختناقه في حال نام على بطنه.
    - لا تغطي طفلك بغطاء كثيف وثقيل.
    - لا تستعملي الفحم للتدفئة وخصوصاً في غرف الأطفال.
    - لا تختاري لطفلك ألعاباً تحتوي على أجسام صغيرة يسهل بلعها.
    - ابعدي عن متناول يد الطفل الأشياء الصغيرة القابلة للبلع كالمكسرات، والأزرار، والدبابيس، والنقود.
    - لا تطعمي طفلك أي نوع من المكسرات قبل عمر الأربع سنوات.
    - لا تتركي الطفل ينام ويغفو و«قنينة» الرضاعة في فمه.
    - أبعدي عن طفلك السلاسل والحبال، كحبال الستائر والأطواق، وكذلك الأكياس البلاستيكية.



    الوقاية من التسمم

    - تأكدي من أن الأدوية بعيدة عن متناول يد طفلك.
    - احفظي مواد الغسيل وغيرها في مكانٍ آمن ومرتفع ومغلق.
    - اغسلي الفواكه والخضار جيداً للتخلص من المبيدات العالقة عليها ولتطهيرها.
    - فسّري لطفلك ماهية الدواء وانت تتناولينه، واذا كان عليه أن يتناوله لا تقولي له هذا «بونبون».



    في «مدينة الملاهي»

    يعشق الأطفال ارتياد أماكن اللهو المخصصة لهم نظراً لما تحتويه من ألعاب، وأدوات تبهرهم، وتدخل البهجة الى قلوبهم. وتكثر أعداد الأولاد في هذه الأماكن، خلال فترة الأعياد، والعطل. لهذا، يفترض بالأهل الإنتباه الشديد، ومراقبة أطفالهم بصورة مستمرة، كي لا تتحول فرحتهم الى مأساة أو ألم، وفي هذا الإطار يجب التنبه الى ما يلي:
    - عدم ترك الأولاد يتجولون بمفردهم في مدينة الملاهي.
    - السماح للأولاد باللعب بالأدوات التي تناسب أعمارهم فقط وعدم المجازفة – إطلاقاً – بتركهم يختارون الألعاب حسب مزاجهم، بل يجب مناقشتهم بروية وإقناعهم بأن هناك بعض الألعاب التي قد تلحق بهم الضرر (نظراً لصغر سنهم).
    - مشاركتهم في اللعب، أي التواجد بالقرب منهم حتى عند ممارستهم للألعاب التي يبرعون فيها.
    - لفت نظرهم الى وجوب الإنتباه الى غيرهم من الأطفال وعدم إلحاق الأذى بهم.
    - مساعدتهم للتمييز بين الأدوات «غير الحقيقية» التي نراها في مدينة الملاهي وتلك «الأصلية» التي يمكن أن تلحق الضرر بهم أو بالآخرين في حال استعمالها بطريقة خاطئة (المسدسات – البنادق – السكاكين...).
    - مشاركة العائلة في إصطحاب الأولاد الى مدينة الملاهي، فشخص واحد لا يستطيع الانتباه إلى ثلاثة أو أربعة أطفال.
    - الانتباه جيداً الى نوعية الأطعمة والمشروبات التي تباع في أماكن اللهو.
    - تأكّد الأهل، في حال قيام إدارة المدرسة برحلة الى مدينة الملاهي، من أن المدرسة إتخذت جميع الإجراءات اللازمة للحرص على سلامة التلاميذ.
189 views